الرئيسية / التخت واحكام الرمل / تحضيرات قبل ضرب تخت الرمل

تحضيرات قبل ضرب تخت الرمل

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


في الحقيقة هذا الموضوع من اسمه يتوضح سببه.ليس المهم ان تضرب تخت الرمل وانما ان تعرف الوقت المناسب لتقوم بالعمل الحالة التي يجب ان يكون عليها الضارب مثل الثوب النظيف وليس فيه هموم ولا أكدار ولا امراض فيروسيه ( مثل الانفلونزا,…. الخ  )ولا يكون يفكر في شيء في  تفكيره ويكون شارد الذهن وتكون المسألة لا تؤثر عليه بشكل عاطفي مما يجعله عرضة لإصدار الأحكام في الأهواء .


وهنا اتذكر مسألة أب فقد ابنه وطلب مني اعطيه الجواب فقلت له : 

 سينجو ثم غاب فترة ورجع لعندي واخبرته نفس الشيء ووصلته اخبار سيئة جدا وهنا استعنت بكل طاقاتي وقدراتي التي أكرمني الله تعالى بها لأعطيه معلومة سواء بالرمل او غيره وزودته بالمعلومات او اي شيء ينقذه وهو كان يغلي ويفور مثل الماء المغلي وكنت اعتقد ان لا احد ممن حوله يعطيه شيء ايجابي باستثنائي ولذلك يتردد علي وفي المرة الأخيرة  اتى لعندي وطلب مني ان اسأل عن ابنه؟

 

 فحسبت له وخرج معي انه ينجو وهنا انقبض قلبي وقلت في نفسي لقد مللت من الاخبار الإيجابية وكنت اتمنى لو كان الجواب مبهم او الامور سلبيه لأحفظ ماء وجهي واعتقد انه لن يصدقني لو اخبرته انه سينجو ولكن للأمانة العلمية سأنقل له ما نتج واخبرته وهو كان وجهه لا يتفسر وفجأة !!!

 

 ابتسم وقال لي صدقت لقد نجا ولقد استغربت كيف له في هذه الحالة ان يمتحنني وعلمت انه بخير وهذه كانت اسعد لحظه مرت علي وهنا حصل عندي حال غريب عجيب وعلمت ان تحييد العاطفة امر هام جدا جدا في علم الرمل .ومع التدريب على الصفاء والذكر يصبح عند ضارب الرمل حال ان الجواب سيصدر بشكل صحيح من كمال حال الضارب وهذا الامر تجريبي .


وهناك بعض الآيات القرآنية لها خدمات خاصه بعلم الرمل مثل ان يعلموك يقظة او منام .ومن عجيب الأمور التي وصلتني ان احد علماء علم الرمل تحضر الأرواح اثناء ضرب التخت وتعطيه طريقة العمل والاستخراجات , لا بل تعطيه الجواب قبل ان يضرب التخت وهنا تذكرت كلام شيخي الله يعزه ويرفع مقداره عندما سالته عن علم الحروف واستخراج الإجابات فأخبرني :

 

ان الانسان اذا وصل للسر ينظر بالسماء فيعرف الجواب وذكر لي من اخبار الأولياء مثل 

الشيخ أرسلان الدمشقي

 

 الذي كان يقرأ في اللوح المحفوظ وفي زماننا هذا هناك مشايخ تقرأ من اللوح المحفوظ فاجتهدوا في تحصيل أهل الارشاد واحسنوا الظن وحسن الظن في مسألة العلم والطريق الى الله كله خير لأنه عندما يلتمس الله تعالى صدق توجهك ونيتك يهيئ لك الظروف وكم من شخص علمه ملك أو الخضر عليه السلام او حتى أحد الأولياء سواء من ولد فاطمة أو غيرهم سلام الله عليهم أجمعين وذلك بغض النظر عن حال مشايخهم وكمال احوالهم بل ان كمال حال الطالب هو المعول عليه في تحصيله للعلم وبعض المشايخ عندما يأتي لعندهم مريد ورزقته في علم من العلوم فان الله تعالى يسوق له رزقته من خلال ان يفتح على شيخه ويوجهه وهذا الحال مثل حال الأب الذي ينفق على اولاده ولكن الرزقة تأتي مقسومه مع الولد .

وبالنسبة لتعدد التساكين والاحكام في علم الرمل فأعلموا ان هذا العلم له خلق موكلون بمتابعة شؤونه وهم يعدون الترتيبات لتصل لك الإجابة الصحيحة,وان كنت من المحظوظين ممكن تشاهد وتجتمع بهم ,ليس علم الرمل فقط بل حتى علم الوفق وعلم الكيمياء وكل علم حكمي.

واعلم ان القلب يجب ان يكون متوجها للمسألة وليس العقل اثناء ضرب خط الرمل حيث ان اليد لها اعصاب متصلة بالقلب فيجب ان تضرب الخط وقلبك حاضر اثناء كتابه الخط فتكون النتائج ممتازة 

هذا ما خرج معي من تجارب وبحث سنوات وأسأل الله تعالى ان يتقبل مني هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم وان ينفع به كل أخ صادق .

الكاتب / خادم السادة الحسينية

الـــــبلد/ الجمهورية العربية السورية

التخصص/علوم الاوفاق وتخت الرمل

 

عن عبد الملك

شاهد أيضاً

إستدلالات رمليه (سلسة مقالات في علوم الرمل)

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com