الرئيسية / الفلك والتنجيم / الجغرافيا الفلكية

الجغرافيا الفلكية

الجغرافيا الفلكية

الجغرافيا الفلكية.الفلك,التنجيم,الطالع,

 

يعد علم الفلك من العلوم المعقدة، التي تحتاج إلى اكتشافات مختلف العلوم الأخرى. فهو ذو علافة وثيقة مع حياة الإنسان اليومية، لذلك يمكن اعتبار مسألة التوقيت وتغيراته اليومية، وبداية الفصول السنوية واستمرارها من أولى المسائل التي اهتمت بها الدراسات الفلكية. كذلك، فإن دراسة النجوم، وخواصها، والظواهر الفلكية، التي يشعر بها الإنسان، إضافة إلى كشف العلاقة المتبادلة بين الشمس، والنجوم، والكواكب، وغيرها من الأجرام السماوية، وحركة كل منها بالنسبة للآخر، كانت من المهام الأساسية، التي شغلت المهتمين في هذا المجال منذ عصور سحيقة.
ويمكن تحديد مفهوم الجغرافيا الفلكية بأنها العلم الذي يبحث في مواقع وإحداثيات الأجرام السماوية. وتهتم بدراسة البيئة الطبيعية لكوكب الأرض، إذ يعتبر شكل الأرض وخصائصه الهندسية أول الحقائق الجغرافية. وتأثير العلاقة بين الأرض وكل من الشمس والقمر على خصائص البيئة الطبيعية ونشاط الإنسان فيها. ويمكن إدراك هذا التأثير من معرفة أن الطاقة اللازمة للحياة وللقوى المحركة للمياه الجارية، والرياح، والتيارات البحرية والمحيطة، مصدرها الطاقة المنبعثة من الشمس. لذا فإن فهم طبيعة حركة الأرض حول محورها وحركتها في مدارها حول الشمس وحركة القمر حولها تعتبر من الأسس الأولية التي تهتم بها الجغرافيا الطبيعية. وهو ما تحاول أن توضحه الدراسة التالية:

 

 

مواقع النجوم في السماء 

لتحديد مواقع النجوم في السماء لابد لنا من مرجع سماوي يُرجع له لتحديد هذه المواقع. فالقبة السماوية تنقسم إلى قسمين أحدهما شمالي والآخر جنوبي،
فكما ذكرنا ان القبة السماوية تنقسم الى قسمين يفصل بينهما خط الاستواء السماوي؛ وهو دائرة تقطع السماء من الشرق إلى الغرب، ويعتبر امتدادا لخط الاستواء الأرض. وعلى ذلك تسمى النجوم والبروج التي تقع إلى جنوب خط الاستواء بالنجوم أو البروج الجنوبية أو اليمانية (نسبة إلى اليمن كما سماها عرب الجزيرة العربية في الماضي لأن اليمن تقع إلى الجنوب منهم). وكذلك فالنجوم التي تقع إلى الشمال من خط الاستواء السماوي تسمى النجوم الشمالية أو الشامية (نسبة إلى بلاد الشام التي تقع إلى شمال الجزيرة العربية). فالنجوم الجنوبية ترى من نصف الكرة الشمالي قريبة من الأفق الجنوبي للسماء، فيُرى “سهيل” في بلاد الشام والعراق وشمال الجزيرة العربية ومصر في الأفق الجنوبي وباتجاه الجنوب تماماً، بينما لا يُرى “سهيل” من تركيا أو أوروبا، ويُرى في الصومال أو استراليا في كبد السماء.
والنجم سهيل، أبيض مصفر، يبدو في السماء نجماً وحيداً لا ينتمي إلى برج أو مجموعة من النجوم. فهو من النجوم الساطعة، يظهر في أقصى الأفق الجنوبي عند مشاهدته من البلاد العربية، وأفضل وقت لرؤيته هو شهرا يناير وفبراير، ويرى عادة إلى الجنوب من برج الكلب الأكبر.
وهذا النجم يغير لونه بسرعة خاطفة، إذ تظهر منه عدة ألوان كالأزرق المخضر والأحمر والأصفر، وهذا ما عناه الشاعر عندما قال:

وقلب المحب في الخفقان        وسهيل كوجنة المُحب في اللون

كما أن العرب اهتدوا بمطالع النجوم لمعرفة الطقس والمناخ، إذ من أقوالهم في الماضي: إذا طلع سهيل، خف السيل، وبرد الليل، وامتنع القيل … إلخ، كما قالوا: الصيف، أوله طلوع الثريا، وآخره طلوع سهيل، كما يدل سهيل على القبلة في بلاد الشام، ويظهر مقابلا لنجم القطب الشمالي.
وإذا وقف الإنسان ليرصد النجم على خط الاستواء، فإنه يستطيع أن يرى معظم النجوم، فإذا كان الراصد في شمال الكرة الأرضية، فإنه يرى جميع النصف الشمالي وجزءا من النصف الجنوبي فقط. وإذا وصل الراصد القطب الشمالي يصبح نجم القطب فوق رأسه والقطب الجنوبي عند سمت قدمه، أما إذا وقف الراصد على خط عرض 30 درجة شمالاً، فإن زاوية ارتفاع نجم القطب الشمالي تكون 30 درجة، ويكون خط الاستواء السماوي إلى جنوب سمت رأسه بمقدار 90 – 30 = 60 درجة فوق أفقه الجنوبي.

 

 بروج الشتاء 

إن أشهر وأوضح البروج في فصل الشتاء التي يمكن تمييزها بسهولة هي برج الجوزاء (الجبار)، وبرج الثور، وبرج الكلب الأكبر، والكلب الأصغر، والثريا، والتوأمين.

(أ) برج الجوزاء (الجبار)

هو أنصع وأجمل تشكيلة من تشكيلات النجوم، ويعتبر درة من السماء تظهر في ليالي الشتاء. وهذا البرج مكون من عدد كبير من النجوم الساطعة، والبرج يمثل صياداً جباراً عريض المنكبين يمتدان من منكب الجوزاء إلى المرزم وفي الوسط ثلاثة نجوم متقاربة تُعرف بالنطاق. وتحت النطاق يوجد نجم وسديم يدعى بسديم الجبار، والمجموعة هي عبارة عن غاز وغبار كوني ونجم يتدلى من النطاق إلى نجم السيف. ويظهر الجبار، وهو فارج الرجلين ويحمل بيديه قوساً ضخماً مكوناً من عدة نجوم، وتتمثل رجل الجبار اليمنى بنجم ريجيل واليسرى بنجم السيف.

(ب) الكلب الأكبر

يقع الكلب الأكبر إلى الجنوب الشرقي من الجوزاء وأهم نجومه الشعري اليمانية، وهي أقوى النجوم لمعانا على الإطلاق، فالشعرى اليمانية نجم أبيض متوهج. ومجموعة الكلب الأكبر مكونة من عدة نجوم تشبه كلبا يجلس القرفصاء، ويمثل الشعرى اليمانية رأس الكلب، وسميت الشعرى اليمانية لكونها في الجنوب ووردت في القرآن الكريم في قوله تعالى: وَأَنَّهُ هُوَ رَبُّ الشِّعْرَى . ويقول البحتري الشاعر العباسي المعروف:
ومن ذا رأى الشعري روت لامرئ شعرا **** إذا قلت شعراً فالنجوم رواته
و لكن قدري يركب الشعر والشعرى وما أنا ممن يركب الشعر قدره
والشعرى اليمانية نجم ثنائي، والنجم المرافق للشعرى اليمانية نجم صغير كثافته عالية جدا خافت الضياء ويدور حول الشعرى اليمانية، وأفضل الأوقات لمراقبة الشعرى اليمانية وبرج الكلب الأكبر هو فصل الشتاء.

(ج) الكلب الأصغر

تتألف هذه المجموعة من نجمين اثنين فقط، أحدهما ساطع جداً وهو نجم أبيض مصفر، وتسميه العرب الشعرى الشامية، والنجم الآخر نجم خافت. وتشكل الشعرى الشامية، مع الشعرى اليمانية، ومنكب الجوزاء مثلثاً سماوياً من النجوم الساطعة في فصل الشتاء.

(د) برجا الثور والثريا

يظهر برج الثور إلى الشمال الغربي من برج الجوزاء، والنجم الرئيسي فيها نجم الدبران، وهو نجم برتقالي اللون، وتوجد بجانبه خمسة أنجم متقاربة تُعرف القلائص. وإلى الشمال الغربي من القلائص مباشرة عدة نجوم خافتة متقاربة تُعرف بعقد الثريا، وهي ستة نجوم، ويراها بعض الأشخاص سبعة نجوم، وتعتمد عادة على قوة العين، فقد قال الشاعر العربي في ذلك:
يراها الحديد العين سبعة أنجـم *** إذا ما الثريا في السماء تعرضت
جبيـرة در ركبت فوق معصم **** على كبـد الجرباء وهي كأنهـا
فهي إذن ستة أو سبعة أنجم، وعند النظر إليها بالتلسكوب تظهر لنا مكونة من عنقود نجمي، والثريا هي جزء من برج الثور، ويتبرك العرب بها، بينما يعتبرون الدبران نجماً مشئوماً، كما يعتبرون المسافة بين الدبران والثريا شؤماً ونحساً.

(هـ) التوأمان

أفضل وقت لرؤيته هو شهر فبراير، إذ يظهر إلى الشمال الشرقي من الجوزاء وفيه نجمان ساطعان توأمان هما كاستور وبلوكس. ويظهر عند مشاهدته بواسطة التلسكوب نجماً سداسياً مكوناً من ستة أنجم تدور حول مركز معين بينهما.

 

 

*******************************************

 

 بروج الربيع

 

أهم البروج في هذا الفصل هو برج الأسد، وبرج العذراء، وبرج العواء.

(أ) برج الأسد

أفضل الأوقات لرؤية هذا البرج هو شهر أبريل أو مايو، إذ يظهر إلى الجنوب من برج الدب الأكبر وغير بعيد عن خط الاستواء السماوي. وهو مؤلف من نجم ساطع هو نجم قلب الأسد، ويبدو رأس الأسد كأنه منجل الحصاد فيسمى المنجل، والتشكيلة بكاملها تشبه الأسد إلى حد بعيد.

(ب) برج العذراء

يظهر هذا البرج إلى الجنوب الغربي من برج الأسد، إلى الجنوب من خط الاستواء السماوي مباشرة، وأفضل وقت لمشاهدته هو شهر مايو، والنجم الرئيسي لهذا البرج هو السنبل، وهو نجم ساطع أبيض مزرق.

(ج) العواء

يظهر إلى الشمال من برج العذراء، وإلى الجنوب الشرقي من برج الدب الأكبر، ويبدأ بالظهور من الشرق في شهر أبريل ويصبح في الأيام الأولى من شهر يونيه في وسط السماء. والنجم الرئيسي فيه هو السماك الرامح، وهو نجم برتقالي ساطع جدا. وعندما يبدأ العواء بالظهور من الشرق يكون ذلك إيذاناً بانتهاء البرد وفصل الشتاء، وسُمِّيَ البرج بالعواء، لأنه يظهر بعد انتهاء البرد وكأنه يعوي في أثره.

 

 

****************************************

 بروج الصيف

وأهم البروج في هذا الفصل هي : برج العقرب، و العقاب (النسر الطائر)، و القيثارة (النسر الواقع)، و الأوزة أو الدجاجة.

(أ) برج العقرب

يظهر في فصل الصيف، خاصة في شهري يوليه وأغسطس، وهو تشكيلة ساطعة تُرَىَ بوضوح على شكل عقرب تماما، والنجم الرئيسي في هذا البرج هو قلب العقرب الأحمر، وهو نجم أحمر عملاق يظهر من الأرض كأنه أكثر النجوم حمرة. وبقية التشكيلة عددها حوالي 16 نجماً تتكون من أربعة أجزاء هي: الزباني، والقلب، والإكليل، والشولة.

(ب) العقاب (النسر الطائر)

يرى في فصل الصيف، خاصة في شهر أغسطس، في وسط السماء، قرب خط الاستواء السماوى، والنجم الرئيسي في هذا البرج هو نجم الطير، ويمثل هذا النجم رأس الطير ممدود الجناحين.

(ج) القيثارة (النسر الواقع)

يقع إلى الشمال من برج العقاب ونجمه الرئيسي هو النسر الواقع، وهو من أكثر النجوم الشمالية لمعاناً، وهو نجم أبيض ساطع، يظهر في شهر أغسطس مع مجموعة متقاربة من النجوم تشبه القيثارة.

(د) الأوزة أو الدجاجة

يظهر في فصل الصيف، خاصة في شهر أغسطس، وشكل هذا البرج يشبه الأوزة ذات الرقبة الطويلة والذنب القصير، والذنب هو نجم لامع يدعى الذنب. والنجوم الساطعة في هذا البرج تشبه الصليب، لذلك تُعرف هذه التشكيلة بالصليب الشمالي.
ونجم الذنب هو نجم عملاق ساطع جداً، وفي هذا الفصل يشكل كل من نجم النسر الطائر، والنسر الواقع، والذنب، مثلثاً جميلاً يدعى مثلث الصيف، يظهر بوضوح في شهر أغسطس بعد الغروب بفترة قصيرة.

 

********************************************

بروج الخريف 

أهم البروج التي تظهر في هذا الفصل، إضافة إلى مجموعة الدب الأكبر والدب الأصغر، و كاسيوبيا، وفرشاوس، والأندروميدا (المرأة المسلسلة).

 

 

الكاتب/ الاستاذ الفلكي غسان عبد الهادي البلد / الجمهوية السورية العربية الاختصاص/ استاذ وباحث في العلوم الفلكية والتنجيمية ومدير معهد الشامل للدراسات الفلكية

 

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن غسان عبد الهادي

أستاذ وباحت في علوم الفلك والتنجيم وعضو الجمعية الفلكية السورية مدير ومؤسس منتديات الشامل الاولى في العلوم الفلكية والتنجيمية في العالم العربي

شاهد أيضاً

علم الفلك الميقاتي السنة الرومية

السنة الرومية علم الفلك الميقاتي الدرس الرابع من سلسة الفلك الميقاتي   التاريخ الرومي وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com

DMCA.com Protection Status